ملف تعريفي بالمدينة: الإبداع حيثما كنت في ريغا

مزدهر، ويجذب الكثير من المواهب الصغيرة كل يوم،  هذه المواهب التي تُعطي شكلاً جديدًا للإبداع من خلال تبني الحلول الرقمية الحديثة. ونظرًا لانخفاض مستوى الإيجارات بالمدينة ووفرة الأماكن ميسورة التكلفة، فمن السهل على الفنانين والمبدعين إعداد مساحات من العمل التعاوني حيث تزدهر الأفكار والمشاريع الجديدة. وبالإضافة إلى ذلك،  تتباهى لاتفيا بأن لديها إحدى خدمات  الإنترنت الأسرع  في أوروبا. كما أن تكاليف المعيشة بها أقل عن  مثيلاتها في الدول الأوروبية المجاورة، مع وجود الكثير من العوامل الطبيعية التي تحيط بالمدينة بدءًا من  غابات الصنوبر وحتى البحيرات والشواطئ الرائعة، مما يمنح المدينة توازنًا رائعًا فيما يتعلق بالأجواء الحياتية والعملية.

وعند النظر إلى ماضي لاتفيا، نجد تراثًا طويلاً من الإنجازات الفنية والثقافية، فعلى سبيل المثال، تستضيف لاتفيا أكثر تجمعات الفن المعماري الحديث كثافة  من جميع أنحاء أوروبا. ولا يتعلق الأمر بوجود المعارض والمتاحف والمسارح فقط، بل يمتد ليشمل نوعًا معينًا من الطاقة تعج بها المدينة في هذه الأيام، والتي تشكلت من خلال المجتمعات الإبداعية المتلاحمة والأفكار المتبادلة لأشخاص من مختلفي الأعمار ولديهم اهتمامات مختلفة.

يجمع المشهد الثقافي في ريغا بين  السهولة التقليدية والحديثة، وسنسلط الضوء في هذا الجزء على  هذا الجانب المثير من المدينة. لا تفوت على نفسك فرصة الاستمتاع بزيارتها!

 

ساحة كالنسيما

فن العمارة الخشبية والمعارض والأسواق المحلية Kalnciema-Quarter-Collage

تتميز ساحة كالنسيما بوجود المنازل الخشبية الرومانسية،  لا سيما في الجانب الغربي من النهر، وهذه المنازل جزءًا لا يتجزأ من التراث المعماري الخشبي لأوروبا. وفي الوقت الذي كانت فيه الجدران الحجرية لمدينة ريغا حامية لها من  الغزو الخارجي، كان يُحظر بناء منازل من الحجارة خارج هذه الأسوار، كي يتسنى للسكان المحليين إحراق المنازل الخشبية لمنع الغزاة من الاستقرار بالمدينة.  وتستحق هذه المنطقة، التي تبعد عن وسط المدينة بنحو 20 دقيقة،  أن يرتادها الزوار  ليس فقط من أجل الاستمتاع بعمارتها الرائعة، ولكن أيضًا للتمتع بالأسواق والفعاليات الثقافية التي تقام بها. وفي يوم السبت من كل أسبوع، يقام سوق رائع في الساحة الرئيسية يضم أكشاكًا بها منتجات يدوية الصنع ومنتجات محلية يقدمها المزارعون المحليون أو المطاعم أو مصانع الجعة الصغيرة أو المصممون. وتستضيف الساحة الخارجية في الصيف حفلات موسيقية وعروض للفنانين المحليين والدوليين، كل يوم خميس من الخامسة مساءً حتي الحادية عشر مساءً. وعند السفر برفقة أطفالك الصغار، فلا بد من تجربة  الأنشطة المخصصة للأطفال في بستان التفاح الصغير بوسط الساحة. وسوف يجد هواة الفن  الكثير من  المعارض الصغيرة والممتعة في الجوار، ومنها على سبيل المثال Mākslai vajag telpu، Latvian for “Art needs space. وقد أقيم هذا المعرض نتيجة للإحباط الذي ألم بمجموعة من الفنانين عند الإعلان عن تأجيل افتتاح  "متحف الفن الحديث" الذي طال انتظاره.

 

منطقة Miera iela

سماء الحداثةMiera-Iela-Collage

تُترجم كلمة Miers إلى "الراحة" أو "السلام"، وهي واحدة من جوانب المدينة التي تشهد عملية تجديد كاملة في الوقت الحاضر:  فهناك الكثير والكثير من الأعمال التجارية الجديدة والمؤسسات الإبداعية التي تقام في هذا المكان، وتتباهى المجاورة بطابعها البوهيميني الفريد. هذا وقد جذبت هذه المنطقة العديد من الفنانين  واندمجوا فيها وذلك بفضل أسعار الإيجارات المنخفضة  وشوارعها التي تكشف عن طابع من الرومانسية والجمال الفريد، مع وجود العديد من المحلات الحرفية والمعارض الفنية بها، بالإضافة إلى مصنع للشيكولاتة ومتحف. وعلى الرغم من كونها موطن لخبراء  تحميص البن ومصانع الجعة المحلية والكعك، إلا إننا نريدك أن تطمأن، فهي ليست  منطقة تهتم بالاتجاهات الحديثة فقط! فهي منطقة مفعمة بالحيوية  تخلط بين التاريخ ونوع جديد من الطاقة التي يوجد بها الكثير من المرح الذي لم يكتشف بعد.

 

مركز كانيبيز الثقافي

محور  الفنKanepe

وعلى بُعد نحو 50 دقيقة سيرًا على الأقدام من شارع مييرا، سوف تجد مبنى ريفي بسيط، لطالما لعب دورًا رئيسيًا في التاريخ الثقافي للمدينة، حيث كان في السابق مكانًا اجتماعيًا مهمًا للألمان البلطيقيين والأرستقراطيين الروس  ، كما كان مكانًا مفضلاً لطلاب أكاديمية الفن بالمدينة، ولا يزال المبنى يحتفظ بشهرته كمركز حيوي لأعمال الفنانين وعروض الأفلام والمحاضرات، بجانب الفرق الموسيقية البديلة وحفلات الدي جيه والموسيقيين. فهو مكان رائع لقضاء الوقت مع الأصدقاء والاستمتاع بواحدة من الفعاليات الثقافية العديدة أثناء احتساء الجعة المحلية.

 

منطقة سبايكري

أماكن لأغراض مختلفةSpikeri

يستحق السوق المركزي لمدينة ريغا  أن يكون  أكبر الأسواق الأوروبية، وهو مدرج على لائحة اليونسكو للتراث العالمي. ولكن لا يزال حي سبايكري به المزيد والمزيد لكي نتعرف عليه: حيث يوجد به العديد من المستودعات التاريخية، يرجع تاريخ بعضها إلى القرن الرابع عشر، وتم تجديدها وإعادتها إلى نقطة تجمع حيوية وعصرية مع الحفاظ على طابع هذه المستودعات وملامحها التاريخية. وتضم منطقة المستودعات الآن  مراكز إعلامية واستشارية ومقاهي فنية ومركزًا للفن المعاصر، كما أنها تستضيف العديد من الفعاليات   من بينها أكبر سوق للسلع في المدينة خلال موسم الصيف.

 

بيرغا بازارز

الأناقة والتطورBerga-Bazars-Collage

في الوقت الذي تحظى فيه العديد من الأماكن المتوقع لها النجاح في ريغا بكثير من الاهتمام خلال هذه الأيام وتمر بمرحلة من التجديد أثناء فتح أبوابها لاستقبال مجتمع المواهب المتنامي،  نجد بيرغاا بازارز لا تزال تمضي في مسارها في هذه الأيام. ونظرًا لأنها واحدة من الأحياء المرموقة الشهيرة، فهي تتميز بالأناقة والجمال، وتجمع بين أماكن التسوق والمناطق السكنية. وقد أسس هذه المنطقة أحد أوائل المطورين العقاريين في لاتفيا في مطلع القرن العشرين، وكان الهدف منه توفير منطقة تشبه أجواء القرى وملائمة للمشاة، مستوحاة من أروقة القرن التاسع عشر. وتتميز بوجود الأروقة الرومانسية والأركان الهادئة والأماكن اللطيفة لتناول النبيذ الفاخر والطعام، كما أنه يوجد به محلات تصميم أزياء لا تضاهي، وغير ذلك. وهي منطقة مثالية للتنزه، أو لهؤلاء الباحثين عن ملجأ من حرارة الصيف.

 

المجتمعات الإبداعية

انضموا إلينا... الآنCreative-Communities-Picture

أدى ارتفاع أعداد المبدعين الشباب في ريغا إلى وجود أعداد كبيرة من مبادرات العمل الجماعي المصممة خصيصًا لتلبية احتياجات المبدعين المستقلين والمساعدة في وجود مجتمعات إبداعية وحركة تبادل أفضل. ويُعد  محور التكنولوجيا أحد هذه المناطق، حيث يقع في وسط المدينة القديمة  الساحرة  ، ويعمل كنقطة انطلاق وكقاعدة  للمبتدئين. وعلى الجانب الآخر هناك منطقة "ذا ميل" (الطاحونة)،  حيث يجري تنظيم ورش العمل وتقديم المحاضرات. وهناك منطقة "بيروجنيكا" هي الأخرى، والتي تقع في بيرغا بازارز، وهي مكان كلاسيكي للعمل الجماعي بشكل أكبر. وقد بدأ العمل فيها مرة أخرى عام 2011، عندما أجبرت الأزمة الاقتصادية العديد من المبدعين على بدء العمل بصورة مستقلة، وكانت هناك حاجة إلى وجود أماكن للعمل خارج منازلهم. وتوفر لهم منطقة "بيروجنيكا" المستلزمات المكتبية مثل الطابعات أو خدمات واي فاي بالإضافة إلى استضافة الندوات والمحاضرات. تتميز منطقة مامو (Latvian for mother) بطابعها الأكثر اجتماعية: فهي توفر العمل والأجر العادل للأمهات العاطلين عن العمل من خلال الاستفادة من المهارات الحرفية الخاصة بهم.

 

الولع بالحلاقة

عودة اللحىBarber-Picture

تشهد مدينة ريغا عودة كبيرة لمحلات الحلاقة، شأنها شأن العديد من المدن الكبرى. ويتصدر صالون الحلاقة المعروف باسم  "وود ريليجن" قائمة أفضل محلات الحلاقة في المدينة، ولا يرجع ذلك إلى تصميمه الداخلي الأنيق من البلاط الخشبي والأثاث، ولكن بفضل الخدمة المميزة التي يقدمها. فإذا كنت ترغب في الاستمتاع بتجربة من الرفاهية وتهذيب لحيتك من خلال محترفين حقيقيين أثناء احتساءك كأسًا من الويسكي، فأنت على موعد مع صالون "وود ريليجن". أما بالنسبة للأشخاص الذين يرغبون في فعل ذلك مع الاستمتاع بمزيد من الاسترخاء، فعليهم الذهاب إلى صالون الحلاقة  نوك أوت، والذي يقدم قصات شعر بأسماء مبتكرة مثل Razorblade وFlat Top، والقصة المفضلة لنا بصفة خاصة وهي Scam Boogie.

هل أثرنا اهتمامك؟ إذا كنت ترغب في الاستمتاع  بالجانب الإبداعي المثير لمدينة ريغا  فعليك بالذهاب إلى فنادق راديسون بلو الثلاثة في مدينة ريغا فهي المكان المثالي لاستكشاف المدينة.

أخبرنا برأيك